برنامج اليوم العائلي للسجين

برنامج اليوم العائلي للسجين

السبب الأساسي لتفعيل هذا البرنامج هو إدراكنا لمدى أهمية الحفاظ على الروابط الأسرية للسجين، ليتمكن للعودة لممارسة حياة طبيعية بعد خروجه من السجن.

أنشأنا ٤٤ وحدة ليقابل فيها السجناء أسرهم، ليشعروا أنهم في منزلهم ويتمتعون بالخصوصية.

لطالما كشفت الدراسات العالمية أن السجناء الذين يحافظون على العلاقات الأسرية القوية مع أفراد أسرهم أثناء فترة سجنهم، يحققون نتائج أفضل بعد إطلاق سراحهم، وتقل فرص عودتهم للجريمة مرى أخرى. لذلك، أطلقنا برنامج اليوم العائلي للسجين.

ويساعد اليوم العائلي على الحفاظ على قوة العلاقات الأسرية بين السجين وأفراد أسرته أثناء فترة العقوبة.

ولجعل هذه اللقاءات ممكنة، تعاونت مؤسسة مجتمع جميل عن قرب مع فريق إدارة سجن بريمان في جدة، لوضع جدول مناسب للتنفيذ.

وليكون هذا اليوم خاصاً بالفعل، أو "عادياً" في حياة الأسرة، عكفنا على إنشاء ٤٤ وحدة ليشعر كل فرد في الأسرة كما لو كان يتمتع بالخصوصية في بيته.